يمكن للمرء أن يغير زوجته و حزبه السياسي و حتى دينه … إلا فريقه المفضل !


زنقة بريس | محمد أكبيشا

“يمكن للمرء أن يغير زوجته وحزبه السياسي وحتى دينه…إلا فريقه المفضل!”
إدواردو غاليانو .

زيدان أكد هذه المقولة، لتصبح حقيقة ترجمت على أرض الواقع … أتى إلى الريال بعدما كان هذا الأخير في معاناة، ليحقق كل شيء و أهمها ثلاثية ذات الأذنين، و يترك الفريق بعد عناده مع صانع القرار الأول في البيت الأبيض، ويرحل ثم يجعل بيريز الذي لا صوت يعلو فوق صوت؛ ينحني و يعترف بخطئه، ليعود زيدان إلى بيته و يعود معه الملكي لمنصات التتويج .

ليغا مستحقة، أجل مستحقة لفريق أكد أن الروح و القتالية و الأهم الانضباط سر النجاح … فتخبطات برشلونة على الصعيدين الإداري والفني ليست من ذنب مدريد‬، فالمنافسة هذا الموسم دارت بين سيّئ يتعلم من أخطائه؛ وأسوأ لا يتوب‬ !

ليكون لقبا مستحقا، يعيد ريال مدريد مرة أخرى الى عرش إسبانيا بعد غيابه عنه في السنوات الأخيرة.

هدف ريال مدريد هذا الموسم كان الحصول على الدوري الاسباني … و قد تحقق الهدف المنشود، ليؤكد النادي أنه في عمل متواصل و منحنى تصاعدي .

عديد هم نجوم الفريق هذا الموسم، راموس كورتوا مودريتش كاسيميرو… تقريبا الكل، لكن؛
هناك لاعب حان الوقت ليأخذ حقه، بعد سنوات في ظل كريستيانو و إستهجان الجماهير المدريدية به … كريم كان كريما، أعطى الريال كل ما يملكه، بنزيما دوره ظهر جليا، و ظل دائما متواجدا خاصة في محطات الحسم، ليأخذ شرعيته أخيرا و يصبح كريم بنزيما هو الأهم في بيت ريال مدريد.

مبرووك لكل عشاق الميرنغي، هنيئا بالليغا 34 في تاريخ النادي .

5 2 تقييمات
تقييم المقال
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments